تشارلستُون العاصمة ومركز الصناعة والتجارة والمواصلات الرئيسي في فرجينيا الغربية في الولايات المتحدة. يبلغ عدد سكانها 287,57 نسمة وسكان المنطقة الحضرية 454,250 نسمة. تعتبر الصناعات الكيميائية في المدينة إحدى أكبر تلك الصناعات جنوبي الولايات المتحدة. تقع مدينة تشارلستون عند ملتقى نهري إلك وكاناوها.

في عام 1787م اشترى جورج كلندنين، وهو مشرِّع من ولاية فرجينيا، أرضًا في المكان الذي تقع عليه تشارلستون الآن. وفي العام التالي قام هو ومجموعة من الجنود ببناء قلعة تُسمى فورت لي لحماية وادي كاناوها، الذي كان مجرد منطقة حدود بين الولايات. يمتد هذا الوادي بين جبال الأبلاش ونهر أُوهايو، وتوقع كلندنين أن تصبح هذه المنطقة طريقًا يصل بغربي الولايات المتحدة. وسرعان ما بنى المستوطنون أكواخًا بالقرب من قلعة فورت لي. في عام 1794م تحولت المستعمرة إلى مدينة رسميًا. وأطلق كلندنين عليها اسم تشارلز تاون تيمنا باسم أبيه تشَارْلز كلندنين. وغيرت المدينة اسمها إلى تشارلستون في عام 1818م.

تغطي تشارلستون مركز مقاطعة كاناوها، 29 كم². يشتغل حوالي 20% من القوى العاملة في تشارلستون في تجارتي التجزئة والجملة. ويعمل في كل من الحكومة والقطاع الصناعي حوالي 15% من سكان المدينة. وتضم المنطقة الحضرية في تشارلستون حوالي 180 مجمعًا صناعيا. وتزود الصناعات الكيميائية حوالي ثلثي الدخل الصناعي للمدينة، وتعتمد الصناعة بشكل كبير على الفحم الحجري والغاز الطبيعي والنفط المستخرج من المنطقة المجاورة.

وتشتمل المنتجات الأخرى في تشارلستون على: المشروبات، والأغذية والزجاج، والمنتجات المعدنية.

وكان هنود قبائل شاوني والقبائل الأخرى يصطادون في وادي كاناوها عندما وصل إليه المستوطنون أول الأمر. في خلال تسعينيات القرن الثامن عشر الميلادي، كان رجل التخوم المشهور دانيال بون، يعيش فيما يسمى الآن تشارلستون.