تشاتانوجا مدينة صناعية رئيسية في تنيسي بجنوبي الولايات المتحدة. يبلغ عدد سكانها 152,466 نسمة؛ وسكان المدينة الكبرى وضواحيها 424,347 نسمة. كانت مدينة مهمة في الحرب الأهلية الأمريكية (1861- 1865م). تقع تشاتانوجا على جانبي نهر تنيسي، شمالي الحدود بين تنيسي وجورجيا.

وتحيط بالمدينة سلسلة جبال لمنطقتين من المناطق الجغرافية الرئيسية في تنيسي ـ منطقة هضبة الأبلاش، وسلسلة جبال الأبلاش ومنطقة الوادي. ويقع جبل لوك آوْت إلى الجنوب، وكان الهنود من قبائل كريك يسمون هذا الجبل: شات ـ تو تو نوج جي ـ بمعني الجبل الذي يرتفع إلى رأس. وفي الأيام الأولى للاستيطان الأوروبي في أمريكا قامت حواجز الجبال الطبيعية هذه بحماية المستوطنين الأوائل ضد أعدائهم.

في الوقت الحاضر تم تفجير عدد من سلاسل الجبال شديدة الانحدار لفتح طرق رئيسية لدخول المدينة. وبالإضافة إلى الحافلات وسيارات النقل التي تستخدم هذه الطرق فإن تشاتانوجا تتصل بالمدن الأخرى عن طريق السكك الحديدية والطائرات وخطوط الملاحة النهرية. والمدينة نفسها تعتبر ميناء رئيسيًا لدخول الولايات المتحدة.

وتشاتانوجا مركز لأكثر من 50IMG صناعة. وتنتج المصانع الكبيرة المواد الكيميائية ومنتجات الفخار والملابس والأثاث والحديد والصلب. وتنتج مصانع تشاتانوجا أيضًا أدوات المطبخ والآلات والدهانات، والورق ومنتجات البترول والمنسوجات. ويخضع كل من سد تشيكا ماوجا إلى الشرق وسد نيكاجاك إلى الغرب لسلطة وادي تنيسي، وهي مؤسسة فيدرالية تعمل لتطوير المصادر الطبيعية لوادي تنيسي، ويساعد السدان على استغلال نهر تنيسي، للسيطرة على الملاحة والفيضانات على مر الفصول.

وتحيط المناظر الجبلية الرائعة بالقرب من تشاتانوجا بعدد من البحيرات الكبيرة والصغيرة ويساعد جمال المنطقة الطبيعي على جذب الكثير من السواح. ويستطيع الزوار مشاهدة سبع ولايات من جبل لوك آوت. ويوجد بتشاتانوجا فرقة كورال غنائية وأوركسترا سيمفونية. وفرقة للأوبرا، وفرقة مسرحية. يوجد مقر جامعة تنيسي داخل المدينة كما يوجد بها مفوضية للحكم المحلي. ولها مقعد برلماني في مقاطعة هاملتون.

وكان أول من سكن في منطقة تشاتانوجا هم قبائل تشيكا ماوجا وهم بطن من قبيلة هنود شيروكي. هُزموا في 1794م ونزحوا إلي الغرب في 1838م. وخلال هذه الفترة، قام زعيم من الهنود اسمه جون روس بتشغيل مركز تجاري في مكان المدينة. وسمي هذا المركز مهبط روس. وسميت تشاتانوجا بهذا الاسم عندما اعتبرت مدينة عام 1839م. عدد سكان تشاتانوجا 5,545 نسمة عندما بدأت الحرب الأهلية الأمريكية. ولكن موقعها الاستراتيجي سرعان ما جعلها تطوِّر صناعاتها المعدنية لكي تموِّن الولايات الإحدى عشرة التي انفصلت عن أمريكا عامي 1860، 1861م.

وقعت معركة تشاتانوجا في نوفمبر 1863م. وفي نهاية الحرب لم يكن يسكن في المدينة غير حوالي 1,50IMG شخص، إلا أن سكانها أصبحوا 13,000 بحلول عام 1880م. بدأت أسرع فترة للنمو في تشاتانوجا في الثلاثينيات من القرن العشرين بعد تأسيس هيئة وادي تنيسي.