تسونجا قبيلة في جنوب إفريقيا. يعيش أغلب شعبها شمال شرقي البلاد بين مصب نهر سانت لوسيا وحدود موزمبيق. تتحدث هذه القبيلة بعدد كبير من اللهجات وعُرفت تحت أسماء كثيرة منها تونجا، وثونجا وشارجون. وكان أفراد هذه القبيلة تجاراً عندما قابلهم المكتشف البرتغالي فاسكو دي جاما عام 1498م.

يُعد صيد الأسماك المصدر الرئيسي للغذاء كما تزرع قبيلة تسونجا المحاصيل مثل الذرة السكرية، وتربي الأغنام والدواجن. استطاع شوشانجين زعيم إحدى القبائل المتحدثة بلغة (نجيوني) هزيمتهم في أوائل العشرينيات من القرن التاسع عشر الميلادي مما نتج عنه تأثرُ عاداتهم ولغتهم. وهرب بعضهم إلى الترانسفال. وكان رجال قبيلة تسونجا ضمن أوائل العمال المهاجرين من جنوب إفريقيا والذين عملوا في حقول الألماس على وجه الخصوص. وقد ضمت بريطانيا منطقتهم عام 1895م لمنع قبائل البوير من الحصول على مدخل إلى الميناء.