ألبرخت فنزل أويزيبيوس فون فالنشتين (1583 - 1634م). جنرال بوهيمي أدى دورًا مهمًا في حرب الثلاثين سنة (1618 - 1648م)، وكان حافزًا لتراجيديا (مأساة) تسمى فالنشتين للكاتب المسرحي الألماني فريدريتش شيلر.

وُلد فالنشتين في بوهيميا وهو إقليم في الجزء الغربي من تشيكوسلوفاكيا (سابقًا) من أب نبيل بروتستانتي، وتحول كاثوليكيًا، ثم حارب الأتراك مع إمبرطور الروم رودلف الثاني الذي كان كاثوليكيًا.

وقد بدأت حرب الثلاثين سنة عندما تمرد البروتستانت البوهيميون ضد عائلة هابسبيرج الكاثوليكية التي تحكم باسم الإمبراطورية الرومانية المقدسة. وكان فالنشتين وفيًا لتلك الإمبراطورية وجهز جيشًا صغيرًا للإمبراطور فرديناند الذي كافأه بإعطائه لقب دوق فريدلاند.

قاد فالنشتين عدة معارك في كل من بوهيميا وألمانيا. ويُعتقد بأن لفالنشتين دورًا سياسيًا طموحًا وجبارًا حيث كان هدفه إنشاء إمبراطورية أوروبية ضخمة تسيطر على أوروبا الغربية وتركيا. وقد خشي الأمراء الكاثوليك من هذا الطموح الجبار ونفوذه الكبير، وعندما علم الإمبراطور بدسائسه مع الزعماء البروتستانت السويديين والألمان، أمر باعتقاله أو قتله، حيث قام بقتله ضباط موالون للإمبراطور.