فالنتين اسم التصق باثنين من قدامى ضحايا الكنيسة النصرانية. المعلومات عنهما جد قليلة. سجل التاريخ الروماني أسماء اثنين معروفين باسم ضحايا الاضطهاد تم قطع رأسيهما في 14 فبراير. أحدهما يعتقد أنه مات في روما والآخر في إنترامنا (تعرف الآن بتيرلي) على بعد 95 كيلومترًا من روما. ولقد واجه الباحثون صعوبة كبيرة في الوصول إلى الحقيقة التاريخية حول أسطورة فالنتين.
ويبدو أن فالنتين المتوفى في روما كان قسيسًا توفي إثر تعذيب كلوديوس القوطي له في حوالي 296م، وبنيت كنيسة تخليدًا لذكراه في روما عام 350م وعثر على سرداب يحتوي على رفاته في ذلك الموقع.

ويذكر التاريخ أيضًا أن فالنتين كان أسقفًا لإنترامنا، ومن المحتمل أن يكون قد عُذِبَ واضطُهِدَ في روما. وبما أنه خلف ذكراه في كل من روما وإنترامنا، فقد يكون هذا سببًا في اعتبارهما شخصيتين مختلفتين، ولكن هذا ليس مؤكد الصحة.