التَّدْرُج اسم لأنواع عديدة من طيور متوسطة إلى كبيرة الحجم، شبيهة إلى حد كبير بالدَّجاج المنزلي. موطنها الأصليّ جنوب شرقي آسيا، والصين، واليابان، والجزء الجنوبى الشرقي، من الاتحاد السوفييتي (سابقاً ). ومع ذلك، فقد جُلِبَت بعض الأنواع إلى أجزاء أخرى كثيرة من العالم، حيث تربت، وأطلقت للصيد. يصطاد الناس طيور التَّدْرُج للرياضة، ومن أجل لحمها الطيِّب المذاق. كما تُطْلب طيور التَّدْرُج أيضاً لريشها الجذاب.


المظهر والعادات. معظم طيور التَّدْرُج لها ذيل طويل، ومنقار قصير ضخم. بعضها لديه أعرافٌ من جلد أحمر، على رؤوسها، تشكل أمشاطاً أو لغداً. تُسمى ذكور التَّدْرُج ديوكاً؛ وكلها تقريبًا لها ريش ذو نقوش جميلة زاهية الألوان، أما الإناث المسماة بالدجاج فلها ريش أكثر قتامة، بنيّ أو أسمر ضارب إلى الصفرة مع وسم باللون الأسود. وتسكن معظـم طيور التَّدْرُج الغابات، لكن بعض الأنواع تفضِّل الحقول المزروعة، وتعيش أنواع أخرى في الأراضي العشبية المرتفعة في الهملايا. ومعظم طيور التَّدْرُج لاتقوم بهجرات طويلة، لكن الكثير منها يقوم برحلات موسمية قصيرة بحثاً عن الطعام. وتأكل طيور التَّدْرُج البذور، والفواكه، وجذور النباتات، والخضراوات، والزهور، والحشرات، والحيوانات الصغيرة الأخرى الخالية من العمود الفقري. وتقضي معظم وقتها على الأرض رغم أن أنواعاً كثيرة منها تحط على الأشجار ليلاً. ويمكنها أن تطير لمسافات قصيرة فقط، لكن كثيراً منها، تبلغ سرعته 60كم في الساعة.

وفي الربيع، تتقاتل ديوك التَّدْرُج للاستحواذ على منطقة التزاوج. حيث تحاول جذب انتباه الدجاجات باستعراض ريشها الأنيق إلى جانب الصياح، والنداء، والصراخ، والصفير. أما نداءات الدّجاجات فتقتصر في غالبها على أصوات المناداة، واختلاس النظر، وتشمل منطقة الذكر عادة عدة دجاجات يتزاوج بها. وتعشش كل طيور التَّدْرُج تقريباً على الأرض، حيث تبني الدجاجة عُشاً من الأغصان الصغيرة، وأوراق الأشجار، في بقعة منعزلة. لكنها أحيانًا، تستخدم عشاً متروكاً على إحدى الأشجار. وتضع الدجاجة من بيضتين إلى 15 بيضة. وبيضها يكون خالياً من الزخرف، أو مرقطاً، وقد يكون أبيض أو أسمر مائلاً للصفرة أو زيتونياً.





طيور التَّدْرُج المطوقة الرقبة طيور صيد مشهورة. رأس الذكر وعنقه زاهيا الريش، والأنثى أقل زخرفة.
أنواع التدرج. هناك نحو 35 نوعًا من طيور التَّدْرُج، المعروفة ومنها طائر التَّدْرُج المطوق الرقبة، الذي وجد أصلاً في آسيا الوسطى. وقد نقله الرومان إلى أجزاء كثيرة في أوروبا منذ حوالى 2,000 عام. وقد أُخذَت الطيور المطوقة الرقبة إلى أُستراليا، وشمالي أمريكا خلال القرن التاسع عشر. ويبلغ طول الذكور من 75 إلى 90سم، بما فيه الذيل، ويُغطي رؤوسها ورقابها ريش أزرق ـ مخضر زاه، وجسمها بني أسود، وأبيض. وكثير من الديوك ـ لها أطواق بيضاء حول رقابها، ويحيط جلد أحمر بعيونها في شكل دائرة، والدجاجات مرقشة بالبني، من غير أطواق في الرقبة. وتنمو إلى طول يتراوح بين 50 و 65سم.

وأحد الأنواع الأخرى المعروفة كثيراً هو التَّدْرُج الذهبي، الذي يتكيف بشكل جيد مع حياة بعض الأسر، وهو مفضل لدى حدائق الحيوانات. وللذكر رأس أصفر ذهبي، وصدر أحمر لامع. وتأتي طيور التَّدْرُج الذهبية من غابات جبلية في التيبت والصين الوسطى، وهي الآن نادرة.