الأدب الغيلي يشمل كل الكتابات باللغة الغيلية. إلا أن المصطلح غالبًا ما يستخدم للإشارة إلى الأدب الغيلي الأسكتلندي. أما بالنسبة للأدب الغيلي الأيرلندي.
أدخل الغزاة الأيرلنديون اللغة الغيلية إلى أسكتلندا نحو القرن السادس الميلادي. تطورت لغة التخاطب الغيلية الأسكتلندية عن نظيرتها الأيرلندية في القرن العاشر الميلادي. ولكن اللغتين، اشتركتا في شكل كتابي واحد لعدة قرون. وأول مخطوطة مهمة باللغة الغيلية الأسكتلندية هي كتاب عميد ليزمور كتبها شعراء متجولون نحو عام 1520م، واحتوت على قصائد قصصية، وشعر غيلي شائع. الأدب الغيلي الأسكتلندي غني بالشعر، ولكن النثر فيه فقير. يعد جون مكدونالد وماري ماكلويد من شعراء القرن السابع عشر الميلادي الرئيسيين، ولكن الشاعرين ألكسندر ماكدونالد ودونكان بان ماكنتر تفوقا عليهما في القرن الثامن عشر الميلادي.

ازداد الاهتمام بالأدب القديم بعد الستينيات من القرن الثامن عشر الميلادي، بعد أن نشر جيمس ماكفرسون ترجمات مزعومة للشاعر والمحارب الأسطوري أوسين. بدأ الشاعران سورلي مكلين وجورج كامبل هاي إحياء الأدب القديم في الأربعينيات من القرن العشرين الميلادي، واستمر هذا الإحياء إلى اليوم.