الغوص بجهاز تنفس. يقتضي استخدام أسطوانات معدنية متنقلة تعبأ بالهواء المضغوط، ويتنفس الغواص من خلال هذه الأسطوانات، ويمكنه البقاء تحت الماء مدةً طويلة. وبإمكان الغواص الذي يحمل أسطوانة واحدة أن يظل على عمق 12م ولمدة ساعة تقريبًا. ويستنفد الجهد العنيف أو الزيادة في التعمق، المخزون الهوائي للغوّاص بسرعة أكبر. وجهاز التنفس هو الجهاز الذي يسمح بالتنفس تحت الماء. ويتكون من أسطوانة واحدة أو أكثر تُشَد على ظهر الغواص، بالإضافة إلى أنبوب هواء من المطاط وأداة تسمى منظم الهواء. ويقوم هذا المنظّم بضبط انسياب الهواء حتى يظل ضغط الهواء داخل رئتي الغواص مساويًا لضغط الماء.

ومن المعروف أن الضغط تحت الماء أعلى من الضغط على الأرض. ويزداد اضطرادًا مع ازدياد العمق. ومن الممكن أن تحدث إصابات خطرة إذا لم يكن ضغط الهواء في رئتي الغواص مساويًا لضغط الماء.
يرتدي الغواصون بأجهزة التنفس، قناعًا للوجه، وحُلَّة غوص، وحزام الأثقال، وزعانف للرجلين، كما يستخدمون قصبة للتنفس وموازن الطفو. ويتنفس الغواص من خلال قصبة النفس وهو سابح على سطح الماء، وبذا يحفظ الهواء الموجود في الأسطوانات. ويمكن نفخ موازن الطفو والغواص تحت الماء لكي يساعده على البقاء في العمق الذي يريده أو لتغيير هذا العمق أو للطفو على سطح الماء للراحة.