معاهدة غوادالوب هيدالجو وقعتها الولايات المتحدة والمكسيك في الثاني من فبراير 1848م. وقد أنهت هذه المعاهدة رسميًا الحرب المكسيكية (1846 - 1848م) التي اندلعت بسبب وضع تكساس، ومنازعات أخرى حول الأراضي. وانعقدت المفاوضات في فيلا دي غوادالوب هيدالجو وهي بلدة صغيرة تُشكل الآن جزءًا من مدينة مكسيكوسيتي. وبموجب هذه المعاهدة حصلت الولايات المتحدة على الأراضي التي تؤلف الآن ولايات كاليفورنيا ونيفادا ويوتا، ومعظم نيومكسيكو وأريزونا، وأجزاء من كولورادو ويومينج. واعتبر نهر ريو جراندي الحد الفاصل بين تكساس والمكسيك. ووافقت الولايات المتحدة على أن تدفع للمكسيك مبلغ 15 مليون دولار أمريكي، وأن تتولى سداد جميع المطالب السابقة التي رفعها المواطنون الأمريكيون ضد المكسيك بحد أقصى قدره 3,250,000 دولار أمريكي.