الغناء الرتيب رقصة في بابوا غينيا الجديدة عادة ما تكون مصحوبة بغناء جماعي. وهيَ عادةٌ اجتماعية تُقام لتشجيع فكرة وحدة العشيرة أو مجموعة من الناس يشارك بعضها بعضاً . وهذه الرقصة غالباً ما تكون متصلة بالاحتفال أو بنشاط معين أو جزءًا من الطقوس القبلية. وهي أيضًا جزء من مبدأ منح وتسلم السلع والبضائع والدعم. ويعد هذا المبدأ أساسيًا في الحياة الجماعية في بابوا غينيا الجديدة. ويُعد تنظيم هذه الرقصة أيضا إحدى الطرق التي يكتسب خلالها الرجل الوضع الاجتماعي والتأثير في مجتمعه.