أنواع الغطس
ألعاب الغطس، على المستويين المحلي والدولي، نوعان: الغطس من المنصة المتحركــة، والغطس من المنصة الثابتة. وفي حالة الغطس من المنصة المتحركة، يستعمل الغاطس حركة الارتداد من فوق لوح مرن لكي يكتسب الارتفاع اللازم للقيام بعملية الغطس. وفي حالة الغطس من المنصة الثابتة، يقفز الغاطس من سطح ثابت مرتفع. ويعطيه ذلك الارتفاع الكبير الوقت اللازم ليقوم بحركات متعددة قبل الولوج في الماء.


الغطس من المنصة المتحركة. الغطس من المنصة المتحركة أكثر شيوعًا من الغطس من المنصة الثابتة. ويبلغ طول لوح الغطس المتحرك، التي تقام عليه المباريات 5م، وعرضه 50سم، ويمتد لمسافة متر ونصف المتر من جدار الحوض. وتقام المباريات من فوق منصات يبلغ ارتفاعها مترًا واحدًا أو ثلاثة أمتار فوق سطح الماء. ومنذ سنة 1990م، تقام مباريات الغطس من فوق منصات يبلغ ارتفاعها مترًا، أو 3م فوق سطح الماء.

وخلال الستينيات من القرن العشرين الميلادي، أحدث تطور منصات الغطس المصنوعة من الألومنيوم ثورة في الغطس من المنصات المتحركة. فقد جعل من الممكن القيام بأنواع عديدة من التمرينات، حيث إن ألواح الألومنيوم أقل سمكًا وأكثر مرونةً من تلك المصنوعة من ألواح الخشب السميكة، ومن ثم فإنها تعطي قفزةً أكثر كفاءة، وتجعل من السهل على الغاطس أن يدور حول نفسه ويكتسب ارتفاعًا أعلى. ويسمح هذا الارتفاع المتزايد، وكذلك الحركات الدورانية المغزلية، للغاطس أن يقوم بأنواع عديدة مختلفة من الغطس، ومنها الكثير من الغطسات الصعبة.

وقد مكنت الاختراعات الجديدة في مجال منصات الغطس المصنوعة من الألومنيوم الغطاسين من إكسابهم ارتقاءات أعلى وقيامهم بحركات مغزلية أسرع.


الغطس من المنصة الثابتة. تنص القوانين على أن يكون ارتفاع منصات الغطس الثابتة 6م على الأقل، وأن يكون عرضها مترين، وأن تكون ذات سطح مموج حتى يأمن اللاعب الانزلاق، وأن يكون ارتفاعها عن سطح الماء 10م. وهناك بعض المنصات التي يبلغ ارتفاعها 5م أو 7,5م. لكن الغطاسين يستعملونها للتدريبات وليست للمسابقات.