الغرناوية مرض تتكون فيه عقيدات صغيرة (نتواءات لحيمة) في أجزاء كثيرة من جسم الإنسان. ولايعرف العلماء أسبابًا لهذا المرض حتى الآن.

وقد يصيب مرض الغرناوية عضوًا أو عدة أعضاء من جسم الإنسان، مثل العظام والعيون والكبد والجلد والطحال. وفي أغلب الحالات، يصيب المرض العقد اللمفاوية بالصدر والرئتين. والعقد اللمفاوية أنسجة خاصة تساعد الجسم على محاربة العدوى.
ويندر أن يتسبب هذا المرض في الموت، إلا أنه يعمل على تهتك الرئتين أو يحدث مضاعفات أخرى خطيرة. ويعتقد العلماء أن الغرناوية مرض غير معد.

تماثل أعراض مرض الغرناوية أعراض مرضي السرطان والدرن. فغرناوية الرئة، على سبيل المثال، تسبب السعال المصحوب بالإعياء والحمى، ولكن ربما لاتظهر هذه الأعراض على بعض ضحايا هذا المرض.

يشخص مرض الغرناوية بأخذ صور بالأشعة السينية للصدر، وبفحص نسيج من أحد النتواءات اللحيمة، ويمكن أن يتأكد التشخيص بإجراء فحص للدم. والغرناوية مرض شائع في المملكة المتحدة وأيرلندا والدول الإسكندينافية وأمريكا الشمالية، ولكنه نادر في اليابان. وهو يأخذ أشكالاً خطيرة في أوساط الإمريكيين السود، إذ يصل معدل الوفيات بين مرضى هذه الفئة إلى حوالي 10%.

عولج بعض مرضى الغرناوية بعقار الكورتيزون، بينما شفي كثير من ضحايا هذا المرض دون علاج في فترة تراوحت بين شهر وعامين.