والغدة النخامية، واحدة من أهم الغدد الصماء. وتتكون من جزءين: فص أمامي وفص خلفي. يفرز الفص الأمامي الهورمونات التي تنظم إفرازات عدة غدد صماء أخرى. ولهذا السبب، فإن الغدة النخامية تسمى أحيانًا الغدة الرئيسية. ويتحكم في الفص الأمامي من الغدة النخامية جزء من الدماغ يعرف باسم تحت المهاد (الوطاء) الذي يفرز هورمونات الإطلاق التي تجعل الفص الأمامي يفرز هورموناته. يتكون تحت المهاد من نسيج عصبي، ويكون حلقة الوصل الرئيسية بين جهاز الغدد الصماء بالجسم والجهاز العصبي .

بعض الغدد الصماء بالجسم لاتُحْكَم بالغدة النخامية أو الجهاز العصبي. ومثل هذه الغدد التي تساعد في حفظ التركيب الكيميائي الطبيعي للدم تستجيب للتغيرات في كمية المواد الكيميائية المختلفة، فمثلاً، تفرز الغدة جنب الدرقية هورمون الباراثورمون عندما تنخفض كمية الكالسيوم بالدم .

وقد تصاب الغدد الصماء بأمراض ربما جعلتها تفرز هورموناً أكثر أو أقل من اللازم. ومعظم حالات زيادة الإفراز تكون نتيجة الأورام. أما الإفراز غير الكافي، فيحدث إذا ما تم تدمير الغدة جزئيًا. ويحدث هذا التدمير إما بسبب السرطان أو بسبب نقص الدم المغذي للغدة أو بسبب الالتهاب في حالات نادرة. وفي حالات كثيرة، يحدث تدمير جزئي للغدة عندما تخطىء خلايا الجسم الدماغية وتهاجم النسيج السليم.