الغدد الصماء. وتسمى أيضًا الغدد اللاقنوية، تساعد الجهاز العصبي في تنظيم أنشطة الجسم المختلفة. وتنتج وتفرز الغدد مواد كيميائية تسمى الهورمونات. وتنتقل الهورمونات من خلال الدم إلى جميع أجزاء الجسم. وبعد أن يصل الهورمون إلى هدفه وهو التأثير على العضو أو النسيج الذي يؤثر عليه، فإنه يتسبب في حدوث أفعال معينة.

تنظم الهورمونات عمليات بالجسم كالنمو والتطور والتوالد، وتنسق أيضًا استجابات الجسم للإجهاد، وتساعد على حفظ التركيب الكيميائي للجسم في الإطار الطبيعي. وبالإضافة لذلك فهي تنظم العملية التي بها يحول الجسم الطعام إلى طاقة وأنسجة حية.

ومعظم الغدد الصماء أعضاء ينتج كل منها واحداً أو أكثر من الهورمونات. وبعض هذه الغدد يتكون من جزءين أو أكثر يفرز كل منها هورموناً مختلفاً. فكل من الغدتين الكظريتين له شقان: القشرة أو الطبقة الخارجية واللب أو الطبقة الداخلية. تنتج القشرة هورموني الكورتيزول والألدوستيرون، ويفرز اللب هورموني الأدرينالين والنورأدرينالين. وتتكون بعض الغدد الصماء من أنسجة هي جزء من عضو آخر، مثل الكلى والبنكرياس والأمعاء الدقيقة والمعدة.