كيف يحصل عيش الغراب على الغذاء. يحتاج عيش الغراب إلى المواد السكرية والبروتينات، وبعض الفيتامينات المعينة ومواد غذائية أخرى. ولكي يحصل على هذا الغذاء، يفرز الغزل الفطري من هيفاته بروتينات تسمى الإنزيمات. وتقوم الإنزيمات بتحويل المواد التي تنمو عليها الهيفات إلى مركبات أبسط ليقوم الغزل الفطري بامتصاصها.

وكثير من أنواع عيش الغراب رمية. ومعنى ذلك أنها تعيش على المواد الميتة أو الآخذة في التحلل. وتحصل بعض هذه الأنواع على غذائها من الأعشاب الميتة أو المواد النباتية الآخذة في التحلل، أو من الدبال (التربة التي تتكون من المواد النباتية والحيوانية الآخذة في التحلل). وتهاجم بعض الأنواع الأخرى الأخشاب الآخذة في التحلل، مثل الأشجار الساقطة، وبقايا الجذوع القديمة المقطوعة، وربما أخشاب المنازل، وتعيش بعض الأنواع الأخرى على الرَّوث (فضلات الجسم الصلبة للحيوانات التي ترعى الأعشاب).

تعتمد بعض أنواع عيش الغراب في حياتها على النباتات الحية خصوصًا الأشجار، وتسمى مثل هذه الأنواع الطفيليات. والقليل من هذه الأنواع يسبب الأمراض، وقد تسبب موت النباتات التي تتغذى بها بعد فترة.

تنمو بعض أنواع عيش الغراب الأخرى في داخل جذور النباتات الخضراء الحية أو على أسطحها دون أن تسبب أي ضرر. وتسمى مثل هذه العلاقة الجذور الفطرية. وهي تعود بالنفع على كل من عيش الغراب والنبات الأخضر؛ حيث يقوم الغزل الفطري بامتصاص الماء وبعض العناصر المعينة من التربة، ويمررها للنبات، وفي المقابل يقوم النبات بتغذية عيش الغراب. ويقوم عيش الغراب بتكوين مثل هذه العلاقات (الجذر - فطرية) مع العديد من الأشجار ومنها البتولا والأرزية والبلوط والصنوبر والحور ونباتات أخرى.



كيف ينمو عيش الغراب. يُطلق عيش الغراب الناضج في العادة، مئات الملايين من الأبواغ الخفيفة التي تحملها الريح إلى مسافات بعيدة. وبالرغم من ذلك، فإن القليل من الأبواغ يسقط في أماكن بها قدر كافٍ من الغذاء والرطوبة لمواصلة الحياة.

وعندما تسقط البوغة على مثل هذه الأماكن، فإنها تبدأ النمو عن طريق إخراج هيفا، ثم تستطيل الهيفا بعد ذلك ابتداء من قمتها، وتتفرع حتى تكون أخيرا الغزل الفطري، وتتكون على الغزل الفطري عقد بحجم رأس الدبوس. وتسمى هذه العقد بالأزرار وهي التي ستصبح فيما بعد أفرادًا مكتملة من عيش الغراب. وتتضح معالم القلنسوة والحامل أثناء نمو الزر، وتتكون على الفور الخياشيم أو الأنابيب في السطح السفلي للقلنسوة. وينمو الحامل بعد ذلك وبصورة سريعة، وتتفتح القلنسوة، مثل المظلة المفتوحة. وينتج معظم هذا النمو من استطالة الخلايا عن امتصاصها للماء. وهذا هو السبب في نشاط نمو عيش الغراب في ليلة واحدة تحدث فيها أمطار غزيرة. وتصل معظم فطريات عيش الغراب إلى أقصى ارتفاع لها بعد حوالي 8-48 ساعة.

وتموت الأجسام الثمرية لعيش الغراب وتتحلل بعد إطلاق أبواغها، ولكن الغزل الفطري يستمر غالبًا في الحياة. وفي كثير من الحالات يستمر الغزل الفطري في إنتاج عيش الغراب لسنوات عديدة.