عيد جميع القديسين يوم يهتم به الكثير من النصارى في أول نوفمبر من كل عام. وهو يوم تكريم لجميع من يسمونه النصارى قديس وبشكل خاص أولئك الذين لا توجد أيام مسماة بأسمائهم. وقد احتُفل بذلك اليوم أول مرة في 13 مايو من عام 609 أو 610م، وذلك عندما منح الإمبراطور فوكاس المعبد الروماني القديم، المسمى البانثيون، إلى البابا بونفيس الرابع ليجعل منه كنيسة. وقد توسعت احتفالات ذلك العيد. إن يوم جميع القديسين هو يوم مقدس بالنسبة للكنيسة الرومانية الكاثوليكية، إذ يلزم الكاثوليك بحضور القداس، والتوقف عن أداء الخدمات غير الضرورية. ويأتي اسم عشية عيد القديسين من عيد جميع القديسين، لأن 31 أكتوبر كان اسمه (مساء جميع القديسين) وهو مساء جميع الناس المقدسين عند الكاثوليك.