عود الصَّندل عود نادر ذو قيمة كبيرة يتم الحصول عليه من عدة أنواع من الأشجار التي لها صلة وثيقة ببعضها. تنمو هذه الأشجار في جنوب الهند وإندونيسيا وبعض جزر المحيط الهادئ وأستراليا.لعود الصندل ألياف مستقيمة بعض الشيء، وتركيبه بديع. وهو ثقيل الوزن لدرجة أنه يطفو بصعوبة على الماء. وللب عود الصندل (مركزه) لون أصفر يميل إلى السمرة أو لون برتقالي.

وشجر عود الصندل بطيء النمو وعادة يستغرق 30 عامًا حتى يبلغ الحجم المناسب لاستخدامه. أوراقه جلدية وتنمو على شكل زوجين متقابلين عند عقدة الفرع. ويحتوي عود الصندل على عبير فواح من زيت نفاذ الرائحة، يوجد في باطن الخشب، أصفر اللون. ويستخرج الزيت من العود والجذور عن طريق تقطير البخار، ويستخدم في صناعة البخور والعطور وأنواع الصابون والشموع. ويحرق عود الصندل في بعض البلدان ويستخدم بخورًا لأن دخانه طيب الرائحة. ولعود الصندل قيمة طبية حيث يستخدم منبهًا أو مطهرًا طبيًا.

يستخدم الخشب الغض للقشرة الخارجية خفيفة اللون لصنع أثاثات الزينة والصناديق ذات الانحناءات وحافظات الجواهر والأمشاط والمراوح والعصي التي تحمل أثناء السير. ويحرق عود الصندل في تشييع الموتى عند البوذيين، كما يستخدم مسحوق عود الصندل لصناعة علامات طبقة البراهميين.