تحديد التوقيت الضوئي هي استجابة نبات أو حيوان إلى الطول النسبيّ للضوء والظلمة اللذين يتعرض لهما. وتؤثر الاختلافات في الضوء على أنشطة مثل هجرة الطيور، وسقوط أوراق الأشجار.

تنتمي النباتات إلى ثلاث دورات زمنية؛ نباتات اليوم القصير وهي تزهر فقط في حالة تعرضها للضوء لأقل فترة من الوقت كل يوم. ونباتات اليوم الطويل، وهي تحتاج فترة ضوء يومي أطول من حد أدنى معين. ونباتات اليوم المحايد، وهي تزهر سواء في فترات ضوئية أقصر أو أطول. وبالنسبة لنباتات اليوم القصير، ونباتات اليوم الطويل يبدو طول فترة الظلمة في غاية الأهمية. وتحدّد تأثيرات الضوء على الصبغ النباتي، وهو خضاب أزرق، تعرّض النبات للضوء.