التّجلّي لدى النصارى هو التحول في المظهر الجسمي الذي حل بعيسى عليه السلام في إحدى المناسبات خلال حياته. وكما تقول الأناجيل الموضوعة اصطحب عيسى عليه السلام معه بطرس ويعقوب ويوحنا إلى الجبل ومكنهم من أن يروه وكان وجهه يشرق كالشمس، وثيابه تلمع كالنور. وقد ترك رفائيل الرسام الإيطالي لوحة كنسية بهذا الخصوص عنوانها التجلي يرى بعض الغربيين أنها من أشهر اللوحات في العالم. وهي مُعلقة على جدران الفاتيكان.