العَلَقَة دودة لها ممص قرصي الشكل في كل طرف. وللدودة فمٌ في وسط الممص الأمامي، وقد يكون لها أسنانٌ صغيرة. تعيش بعض العلقات طفيليات تمتص دم وأنسجة الحيوانات الأخرى لغذائها، كما تتغذى بعض العلقات بالمواد الحيوانية والنباتية المتحللة المتعفنة. تُلصق العلقات الطفيلية نفسها بضحيتها بوساطة الممص الأمامي، وتحدث جرحًا ثم تمتص الدم. وتفرز العلقات الماصة للدماء سائلاً يحتوي على مادة كيميائية تُسمى العلقين. وهذه المادة تمنع الدم من التخثر وتسهل على العلقة امتصاصه. وفي الماضي استخدم الأطباء ما كانوا يسمونه العلقات العلاجية لإزالة الدم من المرضى. وكانت العلقات تُستخدم للمساعدة في علاج الرُّضوض والكدْمات وعلاج الأمراض، ولكن الأطباء الآن نادرًا ما يوصون باستخدام العلقات العلاجية.

يتكون جسم العلقة من سلسلة من الفصوص الحلقية الشكل. ويتراوح طول العلقة بين 2 و20سم، وبإمكانها تمديد أو تقصير جسمها. وقد يكون لونها أسود أو أحمر أو بُنِّيًا، وقد تكون مخططة أو منقطة. وتوجد قرب الطرف الأمامي للجسم مجموعات من الخلايا الحساسة للضوء تُسمى العيون. وهذه الخلايا حساسة كذلك للمس درجات الحرارة والجفاف، وتحمل العلقة أعضاء تناسلية مُذكرة ومؤنثة معًا.

تعيش العلقات في المناطق الرطبة مثل الغابات، أو في الأجزاء الضحلة من مياه الأنهار والبحيرات والمحيطات.