معركة تاوتن كانت معركة حاسمة في حرب الوردتين في أوروبا، وقعت سنة 1461م. جاءت المعركة بعد أن توفي ريتشارد يُورك وعمد ابنه إدوارد، إيرل مارش، إلى تنصيب نفسه ملكًا لإنجلترا واتخذ لقب إدوارد الرابع على الرغم من وجود الملك هنري السادس وزوجته الملكة مارجريت في مدينة يورك الإنجليزية. فما كان من الملك هنري إلا أن أرسل دوق سومرست على رأس جيش لانكاستر لمحاربة إدوارد، ووقعت بينهما معركة تاوتن إلا أنه لم يتح لأحد الطرفين تحقيق نصر حاسم حتى جاء دوق نورفوك بتعزيزات رجحت كفة ريتشارد واستطاعت هذه التعزيزات الحربية سحق جيش لانكاستر وتحقيق النصر لصالح إدوارد