العـظم مادة صلبةٌ تكون هياكل أجسام الحيوانات الفقارية، بما في ذلك الإنسان، حيث تُسمّى الأجزاء المستقلة من هذا الهيكل العظام. وتترابط العظام بعضها ببعض بوساطة أربطة لتتكوَّن المفاصل. ولكلِّ عظمة وكل مفصل اسم. فمثلاً، عظم الذراع العلوي يُسمَّى العضُد، وعظام الساعد تُسمَّى الكُعبُرة والزند، والمفصل المكون من هذه العظام يُسمَّى المرفق. وتتصل بعض العظام ببعضها الآخر في مجموعات لتكون تركيبًا خاصّا مثل الجمجمة.

تعطي العظام الجسم شكله وتدعمه أيضًا وتحمي الأعضاء الحيوية. ويتركب الهيكل من مجموعة العظام والمفاصل ومجموعات خاصة من العظام. وتحرك العضلات والأوتار الهيكل وجميع أجزائه. وتُسمَّى العظام والأربطة والعضلات والأوتار معًا الجهاز الهيكلي العضلي أو الجهاز التَحَرُّكيّ.

والعظم من أكثر الأنسجة نشاطًا في الجسم، ويستمر في انحلال وإعادة بناء في عملية تُسمَّى الدورة العظمية. وتنحل نحو 3% من عظام الأطفال ثم تبنى في كلِّ عام، وتكون دورة العظام أقلَّ في البالغين. وتختزن العظام معادن مهمة مثل الكالسيوم والفوسفات والصوديوم، ثم تخرجها عند الحاجة.
بنية العظم. تتركب العظام في شكلين من العظم: إسفنجي ومُكتنز، ويكوِّن المُكْتَنز الجزء الخارجيّ الصلب من العظام. وتكون العظام الإسفنجية عند نهايات العظام الطويلة وبداخل العظم المكتنز ويكون شكلها إسفنجيّا. وهي تدعم نهايات العظام، وتنقل الوزن من نهايات العظام إلى جسم العظمة. ويكون في العظم الإسفنجي في الجزء الأمامي من الجمجمة فراغات مملوءة بالهواء تُسمى الجيوب. وتغطَّى العظام من الخارج بغشاء ليفي هو السِّمْحَاق ويبطَّن من الداخل بالسِّمحاق الداخلي.

وهناك نوعان من العظام: عظامٌ طويلة توجد بالأذرُع والأرجل، وعظامٌ قصيرة يوجد معظمها بالجمجمة والسلسلة الفقارية والحوض. والجزء المركزي للعظمة مجوف، ويُسمَّى التجويف النقوي ويملأ إما بالنقي الأصفر أو بالنقي الأحمر. ومعظم النقي العظمي الأصفر من الدهن. ويتكوّن النقي العظمي الأحمر من شبكة من الأوعية الدموية والنسيج الضام وخلايا تكوين الدم. وتصنع خلايا الدم في النقي العظمي الأحمر. وتحتوي العظام كُّلها على أوعية دموية وأعصاب. وتتكون العظام الطويلة من ثلاثة أجزاء؛ الجَدْل أو جسم العظم وهو جزء طويل بمركز العظمة، وهناك جزء متوهج بالقرب من نهاية العظم يُسمَّى الكردوس. وتكون المُشاشة النهاية المستديرة.