تارتو ثانية كبريات مدن أستونيا بعد تالين. وتقع على نهر إيماجوغي في أستونيا الشرقية، عدد سكانها 000،110نسمة. وتارتو مركز تعليمي، ثقافي ، رئيسي، وفيها جامعة تارتو التي تأسست عام 1632م، كما أنها أيضًا موطن الأكاديمية الأستونية للزراعة ومعاهد أخرى للتعليم العالي مثل الفانميوين الذي هو أقدم مسرح للتمثيل والموسيقى العريقة. ومن الصناعات التي قامت في تارتو صناعات الأغذية، والمنتجات الجلدية، والمنتجات الخشبية ومعدات الآلات والصناعات النسيجية.

بدأ أكبر استيطان في تارتو في القرن الخامس الميلادي. أما المدينة نفسها فقد تأسست عام 1030م، وكانت جزءًا من أستونيا المستقلة من عام 1918م حتى 1940م. وفي عام 1940م في ظل السيطرة الروسية على أستونيا فرضت عليها روسيا أن تكون جزءًا من الاتحاد السوفييتي (السابق)، غير أنها أصبحت مستقلة مرة أخرى عام 1991م.