أمر تأجيل الدَّفع تأجيل رسمي لموعد دفع الديون أو الالتزامات المالية في بعض البلدان. يتم التأجيل بقرار تشريعي أو تنفيذي. ويُؤجِّل هذا الإجراء التَّصرف القانوني حيال الديون. ولكنه لا يعفي المدين من التزامه بالدفع. إنه فقط يؤجل يوم الدفع.

كان أمر تأجيل دفع الديون غالبًا ما يُعلن في أعقاب الأزمات المالية الطاحنة والاضطرابات السياسية أو الصناعية أو الكوارث الطبيعية التي تحل بالبلاد مثل الزلازل والفيضانات. ولكن هذا الإجراء اليوم يعني غالبًا تأجيل دفع الديون التجارية. والأشياء التي تتأثر به هي أدوات النظام الائتماني، مثل الكمبيالات، والحوالات، وودائع البنوك.

استُخدم أمر تأجيل الدفع في حالات الكوارث العامة قبل الحرب العالمية الأولى (1914- 1918م). وأعلنت بريطانيا ذلك في الحرب العالمية الأولى 1914م. وكان ينطبق على الكمبيالات التي كانت واجبة الدفع في لندن. وأعلن الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت تأجيل الدفع عام 1933م، لإنقاذ النظام المالي للولايات المتحدة من الانهيار الكامل. وخلال ثمانينيات القرن العشرين أعلنت مجموعات من البنوك التجارية في الدول الصناعية تأجيلاً خاصًا بالقروض المستحقة الدفع على الدول النامية