بيوس الحادي عشر (1857-1939م). أحد بابوات الكنيسة الرومانية الكاثوليكيّة، الذين واجهوا بشدة ازدياد الحكومات العلمانية في أوروبا. تم انتخابه بابا للكنيسة الرومانية الكاثوليكيّة عام 1922م. في عام 1929م، تفاوض في معاهدة لاتيران التي أنهت نزاعًا طويلاً بين البابوية ومملكة إيطاليا يسمى المسألة الرومانية. أعطت المعاهدة للبابا السيادة على مدينة الفاتيكان. في عام 1931م، أصدر منشورًا بابويًا (خطاب إلى كل الكنيسة) أدان فيه الفاشية الإيطالية. ودخل في مفاوضات مع ألمانيا النازية عام 1933م، ولكنه أدان كلاً من النازية والشيوعية في منشورين بابويين منفصلين عام 1937م، رغم أنه ساند فرانسيسكو فرانكو في الحرب الأهلية الأسبانيّة ضد الحكومة الجمهورية، مما زاد من إدانة الكنيسة الكاثوليكية .

وُلِدَ بيوس في ديسيو، قرب ميلان بإيطاليا. اسمه الأصلي أمبروجيو داميانو أشيلي راتي. وتم تعيينه قسيسًا عام 1879م، وعيّنه البابا بنيديكت الخامس عشر كاردينالا عام 1921م