بيوتيا ضاحية من ضواحي اليونان القديمة تقع بين أتيكا، وفوسيس، ولوكرس، بلغت مساحتها 2,850كم². ولأن أرضها خصبة، فقد تم تطوير هذه الأراضي وتحولت إلى مزارع ومدن صغيرة. وكان أهل أثينا يعدُّون أهل هذه الضاحية ثقلاء الظل ولم يكن أهل أثينا يحبون البيوتيويين كثيرًا. وقادت مدينة طيبة، المدينة الرئيسية، مجموعة من المدن تسمَّى العُصبة البيوتيوية، ساعدت فارس في غزو اليونان. وكذلك حارب البيوتيويون في حلف مع الإسبرطيين ضد أثينا في الحرب البيلوبونيزية وقاد الجنرالان إيبامينوندس، وبيلوبيداس، وهما من طيبة، العُصبة البيوتيوية إلى النصر على الجيش الإسبرطي في لوكترا عام 371ق.م، وبعد ذلك، أصبحت العصبة البيوتيوية القوة العظمى في اليونان لمدة عشر سنوات. ولكن الملك فيليب الثاني ملك مقدونيا هزم مدينتي طيبة وأثينا في موقعة تشارونيا عام 338 ق.م. وما زالت بيوتيا في الزمن الحاضر جزءًا من اليونان