العَطْـس دفعة فجائيـة وعنيفة من الهواء الخارج عبر الأنف والفم. ولايستطيع المرء التحكم في العطس. ويقوم الجسم بهذا الفعل، ليتخلص من أشياء مثيرة للضيق، أو مسببة للضرر في الأنف. فأطراف العصب الحسَّاسة التي تُبَطِّن الأنف، تقاوم هذه الأشياء بإحداث العطس.

وغالباً مايحدث العطس في حالة الإصابة بمرض يطلق عليه حُـمَّى القـش فيستـقر لـقاح النـبات في أنـف المرضى ويسبب العطس. ومن الممكن لضوء الشمس الساطع أيضاً، أن يسبب العطس، لأن أعصاب العين مرتبطة ارتباطاً وثيقاً، بأطراف الأعصاب في الأنف.

ويساعد العطس الجسم، إلا أنه من الممكن أن يكون ضاراً بالآخرين. فعلى سبيل المثال، يمتلئ الأنف باحتقان قد يشتمل على جراثيم عندما يكون المرء مصاباً بزكام. ويساعد العطس على تنظيف الأنف. ولكن إذا لم يُغطِّ العاطس فمه وأنفه فإن الجراثيم تخرج في الهواء وقد تصيب الآخرين.