بيعة الإقطاعي احتفال إقطاعيّ قديم في العصور الوسطى الأوروبية يبايع فيه الرجل سيده على السمع والطاعة. ويُعقد هذا الاحتفال رباطًا شخصيًا نبيلاً بين التابع وسيِّده، حيث يتعهدان بالإخلاص المتبادل، وكان الفارس الذي يصبح تابعًا، يخِرُّ على رُكبتيه أمام سيِّده، ويُقر بتبعيته له. وحينئذ يعترف سيِّده به تابعًا. ويرفعه ليقف على قدميه ويقبله. وبعد أداء طقوس الولاء كان المعتاد أن يُقسِم التابع بالإنجيل أو أي متعلقات مقدسة على الولاء والطاعة، وأن يحفظ العهد الذي قطعه على نفسه لسيِّده