العصر الحجري فترة معينة في تاريخ كل الحضارات الإنسانية، استعمل فيها الناس الحجارة، ولم يستعملوا أدوات معدنية.

بدأ العصر الحجري قبل حوالي مليوني ونصف المليون سنة، عندما صنع البشر لأول مرة أدوات بدائية للقَطْع من الحجارة. وانتهى العصر الحجري في الشرق الأدنى حوالي 3000ق.م، عندما بدأ الناس يستخدمون البرونز.
قسم العلماء العصر الحجري ـ على أساس طرق صناعة الأدوات ـ إلى مراحل: العصر الحجري القديم والعصر الحجري المتوسط والعصر الحجري النيوليتي (الجديد). ولكن عبارة العصر الحجري فقط هي التي مازالت تُستخدم عمومًا. تُغطي هذه المرحلة فترة شعوب ما قبل التاريخ، وحتى 8000 سنة قبل الميلاد. كان أناس العصر الحجري القديم صيادين وجامعي ثمار. وبعد عام 8000 قبل الميلاد صار الصيد والتقاط الثمار أكثر تخصصًا. فكان بعض الناس يلتقطون الخضراوات البرية، بصفة خاصة بينما قام آخرون بصيد الأسماك والطرائد الكبيرة. لم يعرف كثير من الزراع الأوائل في الشرق الأدنى، وآسيا والأمريكتين المعادن، فظلوا يعيشون حياة العصر الحجري، واستعملوا فؤوسا حجرية مصقولة، ومناجل من الظر (الصوان) لحصد الغلال.

عندما بدأ الأوروبيون رحلاتهم الاستكشافية، في القرن الخامس عشر الميلادي كان بعض الشعوب يستخدم تقنية العصر الحجري. فقد كان السكان الأصليون في تسمانيا، وأستراليا يصنعون أدوات العصر الحجري حينما وصل إليهم البيض في القرن الثامن عشر الميلادي. ووجد الأوروبيون جماعات في جنوبي إفريقيا تعيش كما عاش أسلافهم في العصر الحجري. لم يكن سكان جزر جنوبي المحيط الهادئ يعرفون أدوات الزراعة المعدنية عندما استقبلوا الأوروبيين لأول مرة. وما زالت جماعات في غينيا الجديدة وأستراليا تعيش العصر الحجري حتى وقتنا هذا.