العصر الألفي تعبير يعني ألف عام، لكن المصطلح يستخدمه النصارى عادة للإشارة إلى الفترة التي ورد ذكرها في سفر الرؤيا في الإنجيل، على أنها الوقت الذي ستسود فيه القدسية العالم كله، أو فترة العصر الألفي السعيد.

وفسّر البعض الفترة الوارد ذكرها في الإنجيل، على أنها تعني أن المسيح سوف يعود ليحكم الأرض إما قبل فترة الألف عام تلك وإما بعدها. ويعرف هذان التفسيران باسمي قبل الألفية و بعد الألفية.

نظرًا لأن سفر الرؤيا يكثر من استخدام الأرقام بأسلوب رمزي، فقد أعطى بعض النصارى هذه الفقرة تفسيرًا روحانيًا. فيُعدُّ هؤلاء أن الألف عام هي الفترة ما بين الظهور الأول للمسيح وظهوره الثاني.