أبو القاسم بن عساكر (499 - 571هـ، 1106 - 1176م) أبو القاسم علي بن الحسن بن هبة الله ابن عبدالله ابن الحسين المعروف بابن عساكر الدمشقي، الشافعي. الإمام العلامة الحافظ الكبير المجوِّد، محدِّث الشام.

بدأ أخوه صائن الدين بإسماعه في سنة 505هـ، وارتحل إلى العراق في طلب العلم سنة 520هـ، وحج سنة 521هـ، ثم توالت رحلاته بعد ذلك إلى كثير من البلدان كخراسان وغيرها.

سمع من أبي طاهر الحنَّائي وابن الأكفاني وزاهر الشِّحامي. وحدَّث عنه خلق كثير، منهم : أبو العلاء العطار وأبو سعد السمعاني، وابنه القاسم بن علي. وكان فهمًا حافظًا متقنًا ذكيًا، صاحب زهد وعبادة، يختم القرآن في كل جمعة، وكان كثير النوافل والأذكار، آمرًا بالمعروف ناهيًا عن المنكر، لا تأخذه في الله لومة لائم، معرضًا عن طلب المناصب، وقد عُرض عليه بعضها فأبى.

توفي وحضر جنازته السلطان صلاح الدين الأيوبي. وقد خلّف ابن عساكر مصنفات يصعب حصرها، من أهمها تاريخ دمشق الكبير؛ المعجم وغير ذلك كثير.