العزوبة حالة يكون فيها الشخص من غير زواج لسبب مؤقت، إلا أن العزوبة في المفهوم الغربي والمعتقدات الكنسية هي حالة الامتناع عن الزواج. وعادة ترجع إلى الامتناع عن العلاقات الجنسية تبتلاً أو لأسباب أخلاقية.

تفرض المعتقدات النصرانية على القساوسة ضرورة تجنب العلاقات الجنسية لبعض الوقت لتطهير أنفسهم قبل أن يتأهلوا لإقامة قدّاس. يتدرب بعض القادة النصارى ويتعلمون أن العزوبة تؤدي إلى تحرير النفوس من المشاغل الأسرية، ليكون في مقدورهم التركيز على الواجبات الدينية. ويمارس الرهبان والراهبات النصارى والبوذيون العزوبة بوصفها قيمة أخلاقية دينية. جميع القساوسة الكاثوليك يظلون عُزابًا، إلا أن الكنائس الشرقية تسمح للمتزوجين بأن يصبحوا قساوسة، غير أنه ينبغي على الأساقفة ممارسة العزوبة الدائمة بوصفها قيمة أخلاقية.

والامتناع عن الزواج في التصور الإسلامي أمر غير مقبول ومخالف للفطرة الإنسانية؛ فالإسلام يحث على الزواج لضرورة بقاء النسل وتعمير الأرض.