نسيب عَرِيضة (1305 - 1366هـ ، 1887 - 1946م). نسيب عريضة أديب وشاعر وصحفي سوري. ولد في حمص وهاجر إلى نيويورك عام 1905م حيث حرر في بعض صحفها: الهدى؛ مرآة الغرب؛ السائح. أسس مطبعة الأتلانـتيك، وأصدر عنها مجلته الفنون عام 1912م، فكانت منبرًا لأقلام كتاب الرابطة القلمية، الذين أثروا تأثيرًا بالغـًا في بنية الأدب العربي الحديث. وأصدر في منشورات مطبعته عدة كتب لجبران خليل جبران وميخائيل نعيمة وأمين الريحاني. لكن المجلة لاقت صعوبات في الاستمرار فحجـبها بعد حين .

وهو من مؤسسي الرابطة القلمية (1920م) في نيويورك التي ضمّت أدباء المهجر الشمالي في الولايات المتحدة. ومن أنشط أعضائها وأقربهم من عميدها جبران خليل جبران.

نشر مقالات عديدة، وكان يتقن الروسية فترجم منها كتبـًا، بينها رواية أسرار البلاط الروسي. وله قصتان تاريخيتان هما: ديك الجن الحمصيِّ؛ الصمصامة.

يمتاز شعره بالرقة والحنين الشديد إلى أرضه العربية. جمع قصائده في ديوان الأرواح الحائرة لكنه لم يهنأ به، إذ توفي في بروكلين (نيويورك) قبل أربعة أيام فقط من صدوره.

ومن أجمل أبياته تلك التي يصور فيها ترابط المهاجرين وتعاونهم في طلب الرزق. فيرى في ذلك التعاون قوة واستمرارًا للكفاح:


ياأخي يارفيق عزمي وضعفي سرْ نكابد، إنّ الشجاع المكابدْ
فإذا ماعييت، تَسْندُ ضعفي وأنا بعدُ ذا لضعفك ساندْ
سِرْ، تقدم لكي نَخُطَّ طريقًا لأباة الهوان عند الشدائدْ
فلنسرْ في الظلام، في القفر في الوحشة، في الويل، في طريق المجُاهدْ