بيرْني مدينة مهمة، وميناء عميق المياه على الساحل الشمالي الغربيّ لتسْمَانيا بأستراليا، ويبلغ عدد سكانها 20,483 نسمة، وتقع على خليج إيمْيو على بُعد 50كم من دفونْبورْت، وتُعتبر المدينة مركزًا لمنطقة زراعية غنيّة، وتنتج الشركات المحليّة بهذه المدينة أكسيد التيتانيوم؛ حيث يُستخدم في الطلاء، وفي صناعة البلاستيك، والجبن، والورق من النّوع الفاخر، ويتمّ شحن الخامات المُستَخرجة من المناجم الموجودة على الساحل الغربي لتسمانيا من بيرني.

وكان المكتشفان بَاسْ وفلنْدَرز قد أبحرا بمحاذاة الموقع الحالي لبيرني عام 1798م، وأطلقا اسم رَاوْند بُويِنْت هِلْ على موقع بالطرّف الشّرقيّ لخليج إيميو. وفي عام 1827م أقام هنري هليَرْ ـ رئيس المسّاحين بشركة فان ديمنز لاند ـ وهي شركة زراعية كبيرة ـ مستعمرة عند بْلاكْمَانْز بوينت، وتمثل الآن موقع تسهيلات ميناء بيرني.