العدَّادُ الكهربائي جهاز يقيس التيار الكهربائي. وتستخدم الشركات العامة لإنتاج الكهرباء عداد الواط/ساعة لقياس كمية الطاقة الكهربائية التي يستخدمها العملاء بالكيلو واط/ساعة. والكيلو واط/ساعة يساوي 1000واط/ساعة. فعلى سبيل المثال تستهلك 10 مصابيح طاقة كل منها 10IMGواط ومضاءة لمدة ساعة كاملة طاقة مقدارها كيلو واط واحد في الساعة.
تقوم مؤسسات الكهرباء بتوصيل العدادات إلى الخطوط التي تمد منزلاً أو مصنعًا بالكهرباء. وتؤخذ قراءة العداد الكهربائي بصفة دورية، وتحدد بناء عليها فاتورة المستهلك.

ويعمل عداد الواط/ساعة على أساس كهرومغنطيسي.ويتصل المغنطيس بالخط الذي يُغذي المستهلك بالكهرباء. وكلما ازداد الحمل، أو كمية الكهرباء التي يستخدمها المستهلك، ازدادت قوة المغنطيس الكهربائي، وازدادت تبعًا لذلك سرعة دوران القرص. ويقوم نظام من التروس بتسجيل دوران القرص على خمس لوحات تدرجية بوحدات الكيلو واط/ساعة. ويمنع مغنطيس دائم حركة القرص عندما يتوقف استخدام الطاقة.

ولكل واحدة من اللوحات المدرَّجة الخمس مؤشر، وكل منها مقسم إلى عشر وحدات مرقمة من صفر إلى 9. فاللوحة المدرجة اليُمنى تسجّل الكيلو واط/ساعة في وحدات من واحد إلى عشرة. وتسجل الثانية إلى اليسار الكيلو واط/ساعة في وحدات من عشرة إلى 10IMG، بينما تسجل الثالثة الكيلو واط/ساعة من 10IMG إلى 1000، أما الرابعة فتسجل الكيلو واط/ساعة في وحدات من 1000 إلى 10,000، بينما تسجل الخامسة وحدات من 10,000 - 10IMG,000. والعداد كله محكم الإغلاق داخل صندوق يحميه من الأتربة والرطوبة.

تستخدم مؤسسات الكهرباء عادة عداد واط/ساعة به مؤشر يوضح كمية الكهرباء التي يحتاجها المستهلكون الصناعيون والتجاريون. وهذا المؤشر مُدرَّج بحيث يوضّح أعلى قدرة يحتاجها المستهلك في فترة زمنية معينة. ويستقر المؤشر عند الصفر بعد القراءة. وتقوم بعض عدادت الطلب بتسجيل احتياجات القدرة المتغيرة للمستهلك على ورق بياني.

وقد صنع المهندس الأمريكي أوليفر شالينبرجر أول عداد كهربائي ناجح في عام 1888م. وفي عام 1895م حصل على براءة اختراع بتصميمه لعداد واط/ساعة حيث يُعتبر أساسًا لعمل كل عدادات الواط/ساعة المستخدمة اليوم.

وتشمل الأنواع الأخرى من أجهزة القياس الكهربائية الجلفانومتر (المقياس الجلفاني) والأميتر لقياس شدة اليتار. انظر: الأميتر. والفولتميتر والواطميتر لقياس فرق الجهد أو القدرة.