اللورد - بيرلى (1520-1598م). رجل دولة إنجليزي قام بإدارة شؤون إنجلترا الخارجية والداخلية في عهد الملكة إليزابيث الأولى. وكان عهدها يسمى العصر الذهبي لإنجلترا.

شغل بيرلي منصب وزير الدولة في عهد الملك إدوارد السادس في الفترة من 1550م حتى 1553م، وحينما أصبحت إليزابيت ملكة في عام 1558م جعلته كبير مستشاريها، وكانت تقول: ¸لا يوجد أمير في أوروبا لديه مثل هذا المستشار·، وظلت إليزابيث ومعها بيرلي يحكمان إنجلترا أربعين سنة.

وُلد بيرلي في بورن قرب جرانثام بإنجلترا، والتحق بجامعة كمبردج، وأصبح ابنه توماس إيرل لإكستر، أما ابنه الآخر روبرت فقد أصبح إيرل سالزبري.