بِيْدي (673؟- 735م). ويُعرف أيضًا باسم بيدي الموقّر كان مؤرخًا وعالمًا لاهوتيًا إنجليزيًا يُعنى بدراسة العلوم اللاهوتية والأديان. وتُعد كتابات بيدي في التاريخ والعلوم والنصرانية أشهر ملخص عن المعرفة الغربية تم إعداده في القرنين السابع والثامن الميلاديين. ويعد الباحثون كتابه التاريخ الكنسي للأمة الإنجليزية (731م) أشهر عمل تاريخي في العصور الوسطى. فهو المصدر الرئيسي عن التاريخ الإنجليزي حتى ذلك التاريخ. واكتسب به بيدي لقب أبي التاريخ الإنجليزي. ويتميز أسلوب بيدي في الكتابة بأنه سلس ومباشر ويشتمل على قصص مسلية ومشوقة.

ولد بِيْدي في شمال شرقي إنجلترا، ودرس في أديرة ويرموث وجارُّو. وأصبح راهبًا مثل معظم الرجال المتعلمين في عصره. وكرَّس حياته للدراسة في جارُّو. وكان بيدي يجيد اللغة اليونانية، وله إلمام قليل بالعبرية، كما كان مطلعًا على كتابات اللاهوتيين الأوائل مثل أمبروز، وأوغستين، وجريجوري، وجيروم.