بيتان - هِنْري فيليب (1856-1951م). ضابط أضحى بطلاً قوميًّا لفرنسا عقب قيادته الماهرة للقوات الفرنسية إبان الحرب العالمية الأولى، إلا أنه اتُّهم بالخيانة فيما بعد، وحكم عليه بالسجن وهو في سن متقدمة؛ نظرًا لتواطئه مع الألمان في الحرب العالمية الثانية.


البطل العسكري. وُلِد بيتان في كوتشي لاتور. ودرس في أكاديمية سير العسكرية الفرنسية، ومن ثم انخرط في العمل ضابطًا في الخدمة العسكرية. وقاد القوات الفرنسية أثناء الحرب العالمية الأولى عام 1916م في حرب دفاعية بطولية لرد العدو عن مدينة فردان. انظر: فردان، معركة. قال بيتان فيها قولته المشهورة: "لن يجتازوا" ومن أجل بلائه في هذه الحرب عُيّن رئيسًا للأركان في أبريل 1917م، ورقي إلى رتبة مارشال فرنسا في عام 1918م.


سيرته السياسية. تقلد منصب وزير الحربية فترة قصيرة من الزمن عام 1934م. ومن الأعباء السياسية التي كُلِّف بها كذلك قيامه بالعمل سفيرًا لدى أسبانيا خلال عامي 1939 و1940م. وفي السادس عشر من شهر يونيو عام 1940م أصبح رئيسًا للوزراء وكان عمره حينذاك 84 عامًا. وعلى الرغم من المعارضة القوية من زملائه الذين يشاركونه إدارة دفة البلاد، فقد قام بترتيب هدنة مع ألمانيا النازية.


المتواطئ مع العدو. عندما انتقلت الدولة إلى فيشي أثناء الحرب، أصبح بيتان رأسًا للدولة، وحينها أقدم على التعاون مع العدو الألماني لأنه حسب ذلك ضرورة لامفر منها.

اجتاحت القوات الألمانية كل الأراضي الفرنسية عام 1942م، وهنا وقف بيتان عاجزًا. ولما استعادت قوات الحلفاء فرنسا في يونيو عام 1944م، أخذ الألمان بيتان إلى مدينة بادن وظل فيها إلى مابعد انتهاء الحرب. وحوكم بتهمة الخيانة حيث أدين وأودع السجن ومات في سجنه عن عمر يناهز الخامسة والتسعين