عَدّ كرات الدم اختبار لتحديد عدد الخلايا الحمراء والبيضاء في الدم. ويحصل فني المختبر على الدم للاختبار، عادة، بوخز أصبع الشخص، أو بأخذ الدم من الوريد بالإبرة. ويخلط الفني الدم بمحلول ليمنع التجلط. ثم توضع قطرة من هذا المزيج على قطعة زجاج خاصة تسمى حجرة العدّ. ويستعمل الفني المجهر ليحسب عدد خلايا الدم في العينة. ويُمكن أن يتم هذا الحساب بوساطة حاسبة خلايا الدم الإلكترونية. وينثر الفني على قطعة زجاج أخرى طبقة رفيعة من الدم ويصبغها. ويحدد الفني ـ مستعملاً المجهر ـ النسبة المئوية للأنواع المختلفة لخلايا الدم البيضاء على قطعة الزجاج. وقد تدل خلايا الدم البيضاء الكثيرة على وجود التهاب. وقد تدل الخلايا القليلة على أن نقي العَظم الذي يصنع الدم قد أصابه الضرر. وقد يدل لون وعدد خلايا الدم الحمراء على فقر الدم.