عثة الذيل البني إحدى أنواع الحشرات في العالم القديم، أدخلت للجانب الشرقي الشمالي من أمريكا. وهي آفة خطيرة لأشجار الفاكهة. يبلغ اتساع جناح عثة الذيل البني نحو 3,8 سم ولونها أبيض نقي وبطنها بني وبه شعر بني. ويطير الذكر والأنثى جيداً.

تضع أنثى عثة الذيل البني نحو 30IMG بيضة في شهر يوليو. وتظهر الحشرة من البيضة خلال أسبوعين أو ثلاثة وتبدأ في إطعام نفسها. تسبب العثة في المرحلة الأولى من حياتها كثيرًا من الاصفرار في فصل الخريف عند نموها جزئيًا بغزل خيام صغيرة متينة من الحرير على أطراف الأغصان الصغيرة. تمكث هذه العثة في الشتاء في هذه الخيام. وفي الربيع، تترك الخيام وتبدأ مرة ثانية في تناول الطعام.

تغزل الحشرة عند نموها الكامل شرنقة غير ثابتة إلى حين انتقالها إلى حشرة كاملة. تخرج الحشرة من الشرنقة بعد تطورها إلى عثة كاملة في شهر يوليو. ولون الحشرة بني، مختلط باللون البرتقالي والأبيض، وشعرها غزير. وقد يسبب شعر هذه الحشرات وكذلك شعر الأنثى، مضايقة لجلد الإنسان وربما يسبب طفحًا جلديًا. وربما يؤدي هبوب الريح إلى إثارة كميات كبيرة من شعر هذه الحشرات ويسبب ذلك مشاكل خطيرة.

تضاءل عدد عثة الذيل البني وذلك بسبب ما استخدمه الإنسان من وسائل، وهجوم الطفيليات، والبرد القارس في فصل الشتاء. ويمكن التخلص من الحشرات عن طريق تحريك وإحراق الخيام في الشتاء، وتستعمل وسائل أخرى للتحكم في هذه العثة وهي نفس الوسائل المستعملة مع عثة الغجر.