بيوت الشباب مثل هذا الذي يوجد في أيرلندا، يوفر الإقامة الرخيصة أثناء الليل، وهي مخصصة للشباب.
بَيْتُ الشَّباب مبنى يقدِّم للمسافرين المأوى الأساسي والرخيص. وبيوت الشباب في المقام الأول، معدة للشباب ولكنها تُستخدم للناس من جميع الأعمار الذين يسافرون بتكاليف منخفضة. وينبغي لنزلاء بيوت الشباب التقيد بقواعد محددة، مثل عدم تجاوز الحد الأقصى لأيام الإقامة المسموح بها، التي دائمًا ما تُحَدَّد بليلة واحدة. وفي بعض الأحيان، ينبغي عليهم القيام ببعض الواجبات. وتأسست بيوت الشباب في جميع أنحاء العالم، في أماكن ذات مناظر طبيعية. وتختلف التكاليف واللوائح والنُظُم من دولة إلى أخرى.

أنشأ بيوت الشباب ريتشارد شيرمان، المدرس الألماني في عام 1910م حيث أسس بيوت الشباب في وستفاليا وهي ولاية ألمانية سابقة. وكان شيرمان يأمل في تشجيع الناس لقضاء أكثر أوقاتهم في الهواء الطلق، ثم أصبحت خطته شائعة بين عامة الناس، وسرعان منتشرة في القارات الخمس.

وتضم جمعية بيوت الشباب (واي. إتش. إيه) حاليًا خمسة آلاف بيت للشباب في 62 دولة منتشرة في القارات الخمس.

ويوجد ما يزيد على 40IMG بيت للشباب في بريطانيا وأيرلندا. وتوجد أربع جمعيات لبيوت الشباب، ويستطيع أعضاء كل جمعية استخدام بيوت الشباب الأخرى. وتعطي كل جمعية تفاصيل عن بيوتها من خلال كُتيِّب تنشره سنويًا.

تتراوح مباني بيوت الشباب، مابين بيوت صغيرة وطواحين مياه وقصور. وتتميز جميع بيوت الشباب بتسهيلات الطبخ، ويقدم بعضها وجبات غذائية. كما أن بالكثير منها محلات، تبيع الطعام. ويوفر حوالي 30 بيتًا من بيوت الشباب تسهيلات في مجال الدراسة لمجموعات الطلبة مع مدرسيهم.



بيوت الشباب في المملكة العربية السعودية وفرت منشآت رياضية متطورة مثل هذه المسابح، لتنمية وصقل مواهب الشباب.
بيت الشباب العربي. تنتشر بيوت الشباب في 14دولة عربية، غير أنها تتميز عن بيوت الشباب الغربية بعدة خصائص مختلفة جعلتها لا تتوقف عند حدود المبيت وتقديم وجبات الطعام بل تمتد إلى مد جسور التعارف بين شباب الوطن العربي بعضه ببعض، وبين شباب الدول الأخرى. وقد استثمرت بيوت الشباب في الوطن العربي في استضافة مهرجانات الفنون والرياضة ومؤتمرات الثقافة والفكر والملتقيات الإسلامية المختلفة.

وتفهمت الحكومات العربية دور هذه البيوت في كونها متنفسًا صحيًا في الفكر والثقافة والرياضة والفنون، والاطلاع على الثقافات العربية المتنوعة من خلال اللقاءات التي تضمها بيوت الشباب في كل مكان.


عدد من الشباب خلال إقامتهم في أحد بيوت الشباب بالمملكة العربية السعودية في صالة الاستراحة بالسكن الداخلي.
ولحركة بيوت الشباب في المملكة العربية السعودية، حضور متميز؛ حيث بدأت منذ عام 1969م مؤكدة على أهمية دعم حركة بيوت الشباب داخل المملكة، وتنمية المعارف لدى الشباب في جميع مدن المملكة وتشجيعهم على الترحال والأسفار لزيادة معلوماتهم عن البلاد الأخرى.

ومثل غيرها من بيوت الشباب في الدول العربية الأخرى، تشتمل بيوت الشباب على غرف نوم مُجهزة، ومسابح حديثة، ومسارح وصالات للهوايات والألعاب الفنية