بي. دي. إس. إيهp. D. S. A. أكبر جمعية في بريطانيا للرفق بالحيوان، ولها فرعان أحدهما في جنوب إفريقيا، والآخر في القاهرة. واسمها الكامل العيادة الشعبية للحيوانات. وتقدم العلاج الطبي المجاني للحيوانات المريضة، تمول وتمويلاً كاملاً بالإسهامات التطوعية.

تعالج العيادات الدائمة والمتنقلة لهذه الجمعية في إنجلترا آلاف الحيوانات المنزلية المستأنسة كل عام، كما ترشد أصحاب هذه الحيوانات إلى طرق العناية بها. ولهذه الجمعية عدد من سيارات الإسعاف التي تنقل الحيوانات المريضة إلى مراكزها البيطرية المنتشرة في أغلب المدن الرئيسية. وتقدم وحدات هذه الجمعية في بلاد ماوراء البحار العناية والعلاج للحيوانات التي يستخدمها الناس، وللحيوانات المنزلية المستأنسة في البيئات الفقيرة.

تدير هذه الجمعية قسمين فرعيين لتعليم الأطفال طرق العناية بالحيوانات، كما تنتشر مجلات إخبارية وكتيبات عن العناية بالحيوانات البيئية المستأنسة، وهي للكبار وللصغار.

أسست ماريا إليزابيث ديكنز هذه الجمعية عام 1917م