بوهيميـا منطقة في غربي جمهورية تشيكيا. تغطي مساحة قدرها 52,768كم². وعدد سكانها 6,30IMG,000 نسمة، أي ما يقارب 60% من سكان تشيكيا. وبوهيميا هضبة على شكل الطبق تحيط به التلال والجبال من كل النواحي على شكل دائرة. وتقع جبال السوديت على حدودها الشمالية والجنوبية الغربية. وتقع معظم الأراضي الزراعية الخصبة في وادي نهر الألب. ويزرع الفلاحون محاصيل مثل الجاودار، وبنجر السكر والقمح. ويزرع فلاحو بوهيميا أيضًا الشعير والشوفان والبطاطس ويقومون بتربية الجاموس والخنزير. ومعظم البوهيميين ينتمون إلى مجموعة سلافية تسمى التشيك. ويعمل نحو ثلثي القوى العاملة هناك في الصناعة. وتشمل منتجات المنطقة الصناعية الكريستال البوهيمي والزجاج المقطوع، والمواد الكيميائية، والشاش، والحديد والفولاذ والآلات. وتتركز الحياة الثقافية في مدينة براغ، عاصمة تشيكوسلوفاكيا السابقة وأكبر مدنها.

وتعد قبيلة البوي أول من سكن بوهيميا. وهي قبيلة سلتية عاشت في المنطقة أثناء القرن الرابع قبل الميلاد. ويشتق الاسم بوهيميا من كلمة بوي وهي الكلمة التشيكية التي تعني بوهيميا، وكلمة شيسي وتشير إلى التشيك، الذين استوطنوا المنطقة عام 50IMGم تقريبًا. وفي عام 1158م أعطى فريدريك الأول إمبراطور الإمبراطورية الرومانية لقب الملك لدوق بوهيميا. ووصلت بوهيميا إلى أوج حياتها السياسية والثقافية في القرن الرابع عشر الميلادي عندما حكمها تشارل الرابع بوصفه ملكًا لبوهيميا وإمبراطورًا، على الإمبراطورية الرومانية المقدسة.

وبعد إعدام جون هَسْ بدأت فترة من الحرب الأهلية عام 1419م. وكان جون هس مصلحًا دينيًا بوهيميًا. انظر: هس، جون. وسميت هذه الحروب بحرب الهسيين. وكانت هذه الحروب أساسًا نزاعات دينية، حارب فيها أتباع هس ضد أنصار الرومان الكاثوليك. وفي عام 1436م توصل الجانبان إلى حل وسط، وفي نفس الوقت اعتنق معظم البوهيميين المذهب البروتستانتي. وفي عام 1526م حكمت عائلة هابسبيرج الكاثوليكية بوهيميا. ولكن البوهيميين البروتستانت استطاعوا خلع عائلة هابسبيرج الحاكمة عام 1618م، ومع ذلك استعاد الهابسبيرجيون السلطة عام 1620م. وبدأ الثوار البوهيميون حرب الثلاثين عامًا. انظر: حرب الثلاثين عاما.

حكم الهابسبيرجيون بوهيميا لمدة 40IMG عام في الغالب. وفقدت بوهيميا حريتها الدينية والسياسية تحت الحكم الهابسبيرجي. وفي أواخر القرن الثامن عشر الميلادي استطاع القادة التشيك إحياء الوطنية والثقافة من جديد. وقام البوهيميون بثورة فاشلة عام 1848م. وفي القرن التاسع عشر الميلادي أصبحت بوهيميا دولة صناعية وخسرت إمبراطورية هابسبيرج في النمسا ـ المجر في الحرب العالمية الأولى (1914-1918م). وفي عام 1918م أصبحت بوهيميا من أقاليم دولة تشيكوسلوفاكيا المستقلة الجديدة. وألغت الحكومة التشيكوسلوفاكية الأقاليم في جميع أنحاء البلاد عام 1949. وأصبحت بوهيميا منذ ذلك الحين منطقة جغرافية بدلاً من وحدة سياسية. وفي عام 1992م، تفككت تشيكوسلوفاكيا إلى دولتين مستقلتين هما تشيكيا وسلوفاكيا، وأصبحت بوهيميا إقليمًا تابعًا لتشيكيا