الممر البولندي شريط ضيق من الأرض انتُزع من ألمانيا بعد هزيمتها في الحرب العالمية الأولى (1914م ـ 1918م) وأُعطِي لبولندا.

أقيم هذا الممر سنة 1919م بمقتضى معاهدة فرساي، التي أنهت الحرب مع ألمانيا لإعطاء بولندا طريقًا مباشرا للوصول إلى بحر البلطيق. وكانت مساحة الممر ذات يوم جزءًا من إقليم بولندي يُسمى بوميرليا. واستولت بروسيا على هذه الأرض في 1772م، وأصبح الإقليم تحت سيطرة ألمانيا عندما أصبحت بروسيا ولاية ألمانية في 1871م. ويشمل الإقليم الزراعي الكبير مدن بيد جوزيذ، وجرودزيادز، وتورون وميناء غدينيا البحري. كان الممر يفصل منطقة بروسيا الشرقية، عن بقية الأراضي الألمانية، وكان نصف السكان تقريباً يتكلمون اللغة الألمانية، ثم جاء وقت تنازعت ألمانيا وبولندا حول ملكية الأرض. في1939م، استعادت ألمانيا سيطرتها على الممر، وبعد نهاية الحرب العالمية الثانية، في 1945م، أصبح الممر ونصف بروسيا الشرقية جزءًا من بولندا