بول السادس (1897 - 1978م). اختير بابا للكنيسة الرومانية الكاثوليكية عام 1963م. والتزم في الحال باستمرار المجلس الثاني للفاتيكان الذي كونه البابا السابق له جون الثالث عشر، وترأس المجلس الذي انتهى عام 1965م. بعد أن قام بإصلاحات واسعة النطاق في الكنائس. انظر: مجمع الفاتيكان الثاني.

في عام 1964م سافر بول إلى القدس حيث قابل أثيناغوراس الأول الذي نال منصب بطريرك القسطنطينية. وفي ختام اجتماع مجلس الفاتيكان أصدر القائدان تصريحًا مشتركاً يلغيان فيه الحرمان الكنسي الذي أصدرته الكنائس الشرقية والغربية بعضها ضد بعض عام 1054م. وسافر بول إلى مدينة نيويورك في أول رحلة يقوم بها بابا للولايات المتحدة ليناشد الأمم المتحدة العمل لتحقيق السلام العالمي.

كتب البابا عددًا من المنشورات العالمية ركزت على الحوار بين الكاثوليكيين وغير الكاثوليكيين وغير النصارى، ودعا فيها للعدالة الاجتماعية بين الأمم، وبين الأمم الغنية والفقيرة.

وُجِّه كثير من النقد للبابا خلال عهده بأنه متزمت للغاية. ويذكر كثير من مؤرخي الكنائس اليوم أنه كان أكثر اعتدالاً مما وصفه به نقاده في حياته.

ولد بول كونسيسيو في إيطاليا. وكان اسمه الكامل هو جيوفاني باتيستا مونتيني، وعين قسيسًا عام 1920م. وبعد إكمال دراساته العليا في روما عمل بول في السكرتارية البابوية للدولة من عام 1922م - 1954م ولم ينقطع عن هذا العمل إلا لفترة قصيرة. وعيِّن كبيرًا للأساقفة في ميلانو، وعينه جون الثالث عشر كاردينالاً عام 1958م