إبراهيم بوالطيب لاعب ألعاب قوى مغربي تفوق في سباقات الجري للمسافات الطويلة. أحرز الميدالية الذهبية الأوليمبية بفوزه بالمركز الأول في سباق 10000م في زمن مقداره 27,21,46دقيقة في الدورة الأوليمبية الرابعة والعشرين التي أقيمت عام 1988م في سيؤول بكوريا الجنوبية. لمع نجم بوالطيب في الميادين الرياضية لسباقات الجري في ألعاب القوى العالمية والإفريقية والعربية خلال الفترة ما بين عام 1987م حتى عام 1992م. ففي دورة ألعاب البحر المتوسط العاشرة التي أقيمت عام 1987م في اللاذقية بسوريا أحرز بوالطيب ميداليتين فضيتين لفوزه بالمركز الثاني في سباقي الجري لمسافة 5000م بزمن مقداره 13,40,73دقيقة، والجري لمسافة 10000م بزمن مقداره 28,40,34دقيقة. وفي عام 1988م أحرز بوالطيب إضافة إلى الميدالية الذهبية الأوليمبية التي حصل عليها في هذا العام، ميداليتين ذهبيتين في بطولة إفريقيا لألعاب القوى للكبار الخامسة التي أقيمت في عنابة بالجزائر لفوزه بالمركز الأول في سباقي الجري لمسافة 5000م بزمن مقداره 13,49,69دقيقة، ولمسافة 10000م بزمن مقداره 28,55,28دقيقة. وأحرز بوالطيب ميدالية ذهبية لفوزه بالمركز الأول في سباق الجري لمسافة 5000 بزمن مقداره 13,29,64دقيقة في دورة البحر المتوسط الحادية عشرة التي أقيمت عام 1991م بأثينا، وميدالية برونزية لفوزه بالمركز الثالث في سباق الجري لمسافة 5000م بزمن مقداره 13,22,70دقيقة في بطولة العالم لألعاب القوى الثالثة التي أقيمت في طوكيو في العام نفسه. وقد تربع بوالطيب على الرقم القياسي الإفريقي لسباق جري مسافة 10000م الذي سجل باسمه في عام 1988م. وفي الترتيب العالمي السنوي للاعبي ألعاب القوى حقق بوالطيب المركز الأول لسباق جري مسافة 10000م في عام 1988م بزمن قدره 27,21,46دقيقة، والمركز الرابع لسباق جري 5000م في عام 1989م بزمن قدره 4,13,12,10دقائق. وقد كرم الاتحاد العربي للألعاب الرياضية بوالطيب في احتفال اليوم الأوليمبي العربي الأول عام 1989م في القاهرة بمصر لفوزه بالميدالية الذهبية لسباق جري 10000م في الدورة الأوليمبية الرابعة والعشرين التي أقيمت عام 1988م في سيؤول بكوريا الجنوبية