بوزون هيجز جسيم دون ذري لم يكتشف بعد، ولكن يعتقد أنه مصدر الكتلة في كل الجسيمات ذوات الكتلة. والكتلة هي كمية المادة لجسم ما. وتعود تسمية بوزون هيجز إلى عالم الفيزياء الأسكتلندي بيتر هيجز الذي اقترح نظرية عام 1964م أكد فيها على وجود هذا الجسيم.

قد هيجز هذه النظرية لشرح اكتشاف مذهل عن القوى التي تعمل بين الجسيمات دون الذرية. فقد أدرك الفيزيائيون أن لهذه النظرية القوى خواص رياضية تعرف باسم خواص التناظر. وكانت أكثر النظريات قبولاً قد نصت على أن خواص التناظر تتوافر بالجسيمات عديمة الكتلة. ولكن دلت التجارب على توفر خواص التناظر بالجسيمات ذوات الكتلة أيضاً. ويرى هيجز أن بوزون هيجز يضفي كتلة على الجسيمات ذوات الكتلة الأخرى. وتحتفظ هذه الجسيمات بروابط خواص التناظر للجسيمات عديمة الكتلة.

سيضيف بوزون هيجز، في وجوده أصلاً، كتلة كبيرة للجسيم الذري تتراوح بين 40IMG و1000 ضعف كتلة البروتون الواحد. وربما تستطيع نبيطة (أداة) معجل الجسيمات التي يستخدمها العلماء في أبحاثهم المماثلة تحديد العدد الحقيقي لبوزونات هيجز