ابن عبد البَرّ القرطبي (368 - 463هـ ، 978 -1070م). أبوعمر يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر النمري، الأندلسي، القرطبي، المالكي. الإمام العلامة حافظ المغرب شيخ الإسلام.

طلب العلم بعد عام 390هـ وأدرك كبار الشيوخ، وطال عمره وعلا إسناده، وتكاثر عليه الطلبة، وجمع وصنّف ووثّق وضعَّف وسارت بتصانيفه الركبان.

سمع أبو عمر من أبي محمد بن عبد المؤمن، وإسماعيل الصفار وخلف بن القاسم وغيرهم. حدّث عنه ابن حزم الأندلسي وأبو علي الغساني وأبو عبد الله الحميدي وغيرهم. ولي قضاء لشبونة مدة .وكان إمامًا دينًا ثقة متقنًا علامة متبحرًا صاحب سنة واتباع. وكان أولاً ظاهريًا فيما قيل، ثم تحول مالكيًا مع ميل إلى فقه الشافعي في مسائل. وكان قد بلغ رتبة الأئمة المجتهدين، ومن نظر في مصنفاته يعترف بأن له منزلته في العلم. وكان موفقًا في التأليف، معانًا عليه ونفع الله بتآليفه.

وكان مع تقدمه في علم الحديث والفقه، ذا بسطة في علم النسب والأخبار.

توفي بعد أن بلغ خمسًا وتسعين سنة. وخلّف مصنفات كثيرة، منها: كتاب التمهيد؛ الاستيعاب؛ جامع بيان العلم؛ الكافي وجميعها مطبوعة.