عامل بالعقد مصطلح يشير بصورة عامة إلى الأوروبيين الذين كانوا يُوقِّعون على عقود عمل لعدة سنوات، وغالبًا ماتكون أربع سنوات مقابل تسديد نفقات رحلتهم وطعامهم، وملابسهم، ومسكنهم والسماح له بالذهاب إلى المستعمرات الأمريكية. وكان هذا العقد يُسمى وثيقة. وكان معظم الخدم الذين يعملون بموجب هذه العقود من الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و25 عامًا، والذين كانوا يتوقون إلى حياة أفضل. كما أرسل بعض المدينين والسجناء المنفيين إلى المستعمرات بوصفهم خدمًا يعملون بموجب وثائق.

بدأ نظام العاملين بالعقد أثناء القرن السابع عشر الميلادي، وذلك لتوفير عمل زهيد التكلفة في المستعمرات الأمريكية. وجاء أكثر من نصف المهاجرين إلى المستعمرات بعد الثمانينيات من القرن السابع عشر الميلادي بوصفهم عاملين بالعقود. وبحلول أوائل القرن الثامن عشر الميلادي أصبح السود هم المصدر الرئيسي لقوة العمل في المستعمرات الجنوبية.

وكان هناك عاملون بالعقود إلى بداية القرن التاسع عشر، وبعد ذلك لم يعد هؤلاء جزءًا رئيسيًَّا من قوة العمل في الولايات المتحدة.