بلغ مجموع عدد سكان العالم في سنة 2000م 6 بلايين نسمة. وبلغ معدل النمو السكاني السنوي في نهاية تسعينيات القرن العشرين 1,4%، وبهذا المعدل يتضاعف عدد السكان في العالم كل 49سنة.

وإذا وزع سكان العالم بالتساوي على سطح الأرض، لوجدنا أن الكثافة السكانية ستكون 40 شخصًا/كم². وبالرغم من ذلك، فإنّ سكان العالم لا يتوزّعون توزيعًا متساويًا، ولهذا تختلف الكثافة السكّانية اختلافًا كبيرًا على مستوى الدول والقارات. فلا توجد حياة بشرية في بعض المناطق، ومنها أنتاركتيكا وبعض المساحات الصحراوية.

وأكثر المناطق ازدحامًا في العالم هي أوروبا وجنوبي آسيا وشرقيها. ويتركز السكان في أمريكا الشمالية في المناطق الشمالية الشرقية والمناطق الوسطى وعلى طول ساحل المحيط الهادئ. ويتركز السكان أيضًا في إفريقيا وأستراليا وأمريكا الجنوبية في المناطق القريبة من السواحل. أما الأماكن الداخلية لهذه القارات، فإنّها تتميّز بقلّة سكانها.

وكما تختلف كثافة السكان من مكان لآخر في العالم، كذلك يختلف معدل النمو السكاني. إذ تتميز الدول النامية بمعدلات نمو أعلى من الدول المتقدمة، فيبلغ معدل النمو السكاني في إفريقيا حوالي 2,5% سنويًا، وهي أعلى نسبة في العالم. أما معدل النمو السكاني في أمريكا الجنوبية، فهو 1,7% ويعتبر مرتفعًا أيضًا. ويبلغ معدل النمو في آسيا 1,5%.

ويبلغ معدل النمو في أمريكا الشمالية IMG,6%، وأستراليا IMG,7% أما أوروبا فإنها تفقد IMG,1% من سكانها سنوياً.

وأكثر دول العالم من ناحية عدد السكان هي الصين. إذ بها ما يزيد على ألف مليون نسمة. تليها الهند، ثم الولايات المتحدة، وإندونيسيا، والبرازيل وروسيا. ويعيش أكثر من نصف سكان العالم في هذه الدول الست. وأقلها عددًا هي مدينة الفاتيكان إذ بها ما يقرب من ألف نسمة.


الأجناس. يختلف تصنيف سكان العالم حسب العرق البشري اختلافًا بينًا طبقًا لمن يقوم بهذا التصنيف والغرض منه. ويلاحظ الكثير من الباحثين وجود تسعة أعراق جغرافية، تشمل مئات من الأعراق المحلية. وينضوي تحت الأعراق الجغرافية 1ـ الإفريقية، 2ـ الهندية الأمريكية، 3ـ الآسيوية، 4ـ الأسترالية، 5ـ الأوروبية، 6ـ الهندية، 7ـ الميلانيزية (نسبة لجزر ميلانيزيا)، 8ـ الميكرونيزية (نسبة لجزر ميكرونيزيا)، 9ـ البولينيزية (نسبة لجزر بولينيزيا).

ويتكون العرْق أو الجنس الإفريقي من مجموعات كبيرة من الأعراق المحلية في إفريقيا جنوبي الصحراء، والأمريكيين السود من أصل إفريقي. ويعيش غالبية الهنود الأمريكيين في غربي الولايات المتحدة وفي أمريكا الجنوبية. ويشمل أعضاء مجموعة العرق الآسيوي الصينيين، واليابانيين، والكوريين، ومعظم شعوب جنوب شرقي آسيا. ويطلق أيضًا على الأستراليين الأصليين اسم الأبورجين، وهم يكّونون مجموعة الأعراق المحلية في أستراليا. ويشمل العِرْق الأوروبي الشعوب البيضاء في أوروبا، والشرق الأوسط، وأستراليا، ونيوزيلندا، و أمريكا الشمالية، وأمريكا الجنوبية، وجنوب إفريقيا، وإفريقيا شمال الصحراء. ويعيش معظم شعوب العرق الهندي في الهند، وباكستان، وبنغلادش. ويعيش الميلانيزيون والميكرونزيون والبولينيزيون في مجموعات مختلفة من الجزر المتناثرة في أرجاء المحيط الهادئ.

ويجد القارئ وصفًا لأهم خصائص الأعراق الرئيسية في مقالة تحت عنوان الأجناس البشرية وتبين هذه المقالة كيفية تطور الأعراق وتغيرها وانتشارها في مختلف بقاع العالم.



اللغات. يوجد في العالم ما يقرب من 6000 لغة معروفة إلا أن اللّغات التي تستخدم على نطاق واسع لاتتعدى 12 لغة. ويتحدث بكل لغة من هذه اللغات ما يزيد على 10IMG مليون نسمة. ويتحدث معظم الناس باللغة الإنجليزية أكثر من أية لغة أخرى، ويليها في الترتيب الصينية، فالأسبانية، فالعربية، فالهندية، فالبنغالية، فالروسية، فالبرتغالية، فاليابانية، فالألمانية، فالملايوية الإندونيسية، ثم الفرنسية.

وفي بداية القرن السادس عشر الميلادي وما بعدها كونت إنجلترا وأسبانيا والبرتغال وفرنسا مستعمرات في شتّى بقاع العالم، ولهذا السبب يتحدّث كثير من الأمم خارج هذه الدول بالإنجليزية والأسبانية والبرتغالية والفرنسية. وأصبحت الإنجليزية اللغة الأساسية في دول مثل الولايات المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا، كما أنها أيضًا إحدى اللغات الرئيسية في كندا وجنوب إفريقيا. وأصبحت اللّغة الأسبانية اللّغة الرئيسية في معظم دول أمريكا اللاتينية، كما أصبحت اللغة البرتغالية اللغة الرئيسية في البرازيل وموزمبيق وأنجولا.

وتعتبر اللّغة الفرنسية مثل الإنجليزية لغة مهمَّة في كندا. فغالبية الناس في مقاطعة كويـبك يتحدثون الفرنسية، كما أنّ الفرنسية لغة التخاطب الشائعة في الجزائر وتشاد وبعض دول إفريقيا الغربية، وفي المغرب وفيتنام. للمزيد من المعلومات عن تطور لغات العالم.